السليم

هذا المنتدى تم تاسيسه بهدفه التعبير عن كل ما هو متاح من موارد وثقافة وتاريخ السليم تلك المنطقة التى تقع على الضفة الشرقية لنهر النيل فى شمال السودان ، وعليه نرجو منكم التسجيل والمشاركة بالآراء والله الموفق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
موقع السليم الإلكترونى - بيان مهم   السلام عليكم يا أهل السليم : لدينا مشروع قيد التنفيذ و هو مشروع شجرة النسب   و المقصود به جمع نسب اهل السليم ابتداءا من اجدادنا القدماء و لكل القبائل و هذا بلا شك سوف يفيد الكثير من الناس و يزيد من المعرفة و الوحدة و الترابط و سيحفظ تاريخ السليم ان شاء الله   العضو النشط محمد حسن قام بهذه الفكرة و بدأ فى جمع و توثيق النسب لأهل حاج كمبو (التنانيب)  لمعاينة نموذج لذك أضغط هنا أو يمكنك معاينة الصفحة الرئيسية للمنتدى ستجد جدول باسماء قبائل السليم  قريبا سيتم تعيين مشرفيين لهذه الفكرة وستتضح الرؤية ان شاء الله نحن نطلب من كل شخص يمتلك معلومات فى هذا الشأن او يريد ان يضيف شى مثل اسم عائلته او لديه آراء اخرى يرجى مراسلة الايميل التالى alsilam1917@gmail.com  
السليم بلد الكرم والطيبة
منتدى السليم

السليم بلد الكرم والطيبة
السليـــــــم بلد الجود الطيبـــــــة
 
كم انت عزيز يا ابن السليم
 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته يا أهل السليم نهنئكم بهذا الموقع الجميل ونطلب منكم المساهمة بقدر ما يمكنكم لإنجاح الموقع و تطوير هذه المنطقة(السليم الحبيبة)، دمتم بخير

   مواضيع جديدةمواضيع جديدةمواضيع جديدة
 
 
السليــــم حول العالـــم
السلييييييييييم
IP
المواضيع الأخيرة
» تهنئه حارة جدا
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 9:15 am من طرف hassan okasha

» مشاريع تنموية بالسليم
الأحد نوفمبر 03, 2013 8:30 am من طرف علاء الدين إدريس حسن خيرى

» مشروع حوض السليم الزراعى
الأحد نوفمبر 03, 2013 8:27 am من طرف علاء الدين إدريس حسن خيرى

» مشاريع تنموية مستقبلية
الأحد نوفمبر 03, 2013 8:17 am من طرف Admin

» مشروع حوض السليم الزراعى
الأحد نوفمبر 03, 2013 7:01 am من طرف Admin

» حقيقة السليم
الأربعاء أكتوبر 09, 2013 7:53 am من طرف محمد سوار العبادي

» افراح يا بلد
الإثنين مايو 27, 2013 10:09 am من طرف Mohamed hassan

» انقضى عام وانصرف
الأحد مارس 10, 2013 2:26 am من طرف Admin

» كيف تكتب موضوع على منتدى السليم ؟
الأربعاء فبراير 27, 2013 8:06 am من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
علاء الدين إدريس حسن خيرى
 
هيثم محمد فقير(فقيرينتود)
 
hagcombo
 
Mohamed hassan
 
علنتود
 
عبد الودود محمود حسن
 
ناهد احمد حسن خيري
 
ضل الصيف
 
عبد الخالق جبخانى
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 155 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ekram فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 415 مساهمة في هذا المنتدى في 313 موضوع
المواضيع الأكثر نشاطاً
التعدين في الولاية الشمالية
تهانى وتهانى
السليـــــــــــــــــم بلد الشموخ
شخصيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات بارزة
موقع السليم الالكترونى
خطورة التعامل مع المبيدات و الاطعمة المحفوظة (عامل حسابك)
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاج كمبو
حال السلف في رمضان
صلاة الفجر هي مقياس حبك لله عز وجل...
عضو جديد هل من مرحب
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط السليم العشق الأبدى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط السليم على موقع حفض الصفحات
السليـــــــم بلد الجود الطيبـــــــة
 
كم انت عزيز يا ابن السليم
 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته يا أهل السليم نهنئكم بهذا الموقع الجميل ونطلب منكم المساهمة بقدر ما يمكنكم لإنجاح الموقع و تطوير هذه المنطقة(السليم الحبيبة)، دمتم بخير

   مواضيع جديدةمواضيع جديدةمواضيع جديدة
 
 

شاطر | 
 

 إسهامات علماء المسلمين في الفلك // منقول للفائدة//

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هيثم محمد فقير(فقيرينتود)

avatar

عدد المساهمات : 26
نقاط : 57
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 17/06/2011
الموقع : السليم قسم 3 غرب ج - الخرطوم بحري السامراب شرق مربع9

مُساهمةموضوع: إسهامات علماء المسلمين في الفلك // منقول للفائدة//   الجمعة أغسطس 26, 2011 3:08 pm

ارتبط علم الفلك عند المسلمين بكثير من شعائر دينهم، فظهرت الحاجة إلى دراسته لتحديد أوقات الصلاة بحسب الموقع الجغرافي والفصل الموسمي، وكذلك تحديد اتجاه القبلة، ومتابعة حركة القمر لتحديد بدء الصوم، والحجِّ، وغير ذلك.


اهتمام القرآن بالفلك

الشمس تجري لمستقر لها جاءت آيات قرآنيَّة كثيرة تهتمُّ بالفلك والكون المحيط بالإنسان بكل معطياته، وأيضًا تحثُّ المسلمين على النظر في ملكوت السموات والأرض؛ ومن ذلك قوله تعالى: {وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ * وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ * لاَ الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلاَ اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [يس: 37-40]. وقال جلّ شأنه: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْـحِسَابَ مَا خَلَقَ اللهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْـحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ * إِنَّ فِي اخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ اللهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَّقُونَ} [يونس: 5، 6]. ثم يذهب القرآن أبعد من ذلك، فيذكر كواكب معيَّنة ونجومًا بأسمائها، ومن ذلك قوله تعالى: {وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ} [الطارق: 1-3]، وقوله تعالى: {وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى} [النجم: 49].



وإلى جانب ذلك فقد أتى القرآن بحقائق علميَّة لا يمكن لأحدٍ فهمها أو مجرَّد محاولة تفسيرها ما لم يكن لديه علم واسع بعلم الفلك، وهو ما استوجب اهتمام وعناية خاصَّة من العلماء المسلمين.


اهتمام المسلمين بالفلك

اطَّلع المسلمون في بداية تطويرهم لعلم الفلك على ما خلَّفه علماء الحضارات السابقة فيه؛ فقاموا أولاً بترجمة الكتب الفلكيَّة التي ألَّفها اليونان والكلدان والسريان والفرس والهنود، وكان أول كتاب قام علماء المسلمين بترجمته هو كتاب (مفاتيح النجوم) المنسوب إلى هرمس الحكيم[1]، ترجموه من اليونانية إلى العربيَّة، وذلك أواخر عصر الدولة الأمويَّة، وكان من الكتب الفلكيَّة المهمَّة المترجمة عن اليونانية أيضًا كتاب (المجسطي) لبطليموس في علم الفلك وحركات النجوم، وكان ذلك في العصر العباسي[2].


أبناء موسى بن شاكر

لقد نبغ في العصر العباسي ثلاثة عرفوا بأنهم أبناء موسى بن شاكر، وموسى بن شاكر هذا هو فلكي كان في بلاط الخليفة المأمون، فلما مات تعهد المأمون أولاده بالعناية والرعاية صغارًا، وأوكلهم إلى الفلكي يحيى بن أبي منصور، وإلى حين أن يكبر الصغار كان الخوارزمي يصحِّح أخطاء بطليموس من موقعه في بيت الحكمة ببغداد. فلما كبر الصغار نبغ منهم في الفلك محمد بن موسى بن شاكر، وأفسح المأمون لفلكييه دارًا في أعلى ضاحية من بغداد، بقرب باب الشماسية لرصد النجوم رصدًا دقيقًا علميًّا، وإجراء قياسات مثيرة للإعجاب، كانت تقارن بغيرها في جنديسابور، وبأخرى تُجرى بعد ثلاث سنوات تقع على جبل قاسيون على مقربة من دمشق للمقارنة. وكان علماء الفلك يعملون مجتمعين على وضع جداول الفلك "المجرَّبة" أو "المأمونية"، وهي مراجعة دقيقة لجداول بطليموس القديمة[3].



واستخدم المأمون جماعة من الفلكيين -كان منهم محمد بن موسى بن شاكر- ليرصدوا الأجرام السماوية، ويسجِّلوا نتيجة هذه الأرصاد، وليحققوا كشوف بطليموس الفلكي، ويدرسوا كلف الشمس. واتخذوا كرية الأرض أساسًا بدءوا منه بقياس الدرجة الأرضية بأن رصدوا موضع الشمس من تدمر وسنجار في وقت واحد. وتوصلوا من هذا الرصد إلى تقدير الدرجة بستة وخمسين ميلاً وثلثي ميل - وهو تقدير يزيد بنصف ميل على تقديرنا في الوقت الحاضر، ومن هذه النتائج قدروا محيط الأرض بما يقرب من عشرين ألف ميل. ولم يكن هؤلاء الفلكيون يقبلون شيئًا إلا بعد أن تثبته الخبرة والتجارِب العلميَّة، وكانوا يسيرون في بحوثهم على قواعد علمية خالصة"[4].



والإنجاز الحقيقي أن الحضارة الإسلامية بعد حفظ علم الأمم السابقة، وتصحيح ما كان فيه من أغلاط؛ هو تحويل ذلك العلم من الحيِّز النظري إلى مجال التجارِب العمليَّة، وتطهيره ممَّا شابه مما كان يعتقده العرب في الجاهلية من الدجل والشعوذة، الذي واكب ظهور علم التنجيم في الأمم السابقة؛ حيث أبطلت الشريعة الإسلامية التنجيم وأنكرته، واعتبرته مخالفًا لعقيدة الإسلام.


إنشاء المراصد الفلكية

إن أهم ما يؤكد اهتمام المسلمين بالتجارب العلمية الفلكية هو كثرة بناء المراصد الضخمة والمزوَّدة بالآلات المتنوِّعة والعلماء المتفرِّغين، والتي كانت مبثوثة في العالم الإسلامي من أقصاه إلى أقصاه؛ فبخلاف المراصد التي أنشأها المأمون على جبل قَاسيون[5] في دمشق، وفي الشماسيَّة في بغداد، فقد توالى بعد ذلك إنشاء المراصد في أنحاء متفرقة من العالم الإسلامي؛ فأقام أبناء موسى بن شاكر مرصدًا في بغداد، وفيه استخرجوا حساب العرض الأكبر، وكان مرصد مراغة ببلاد فارس الذي بناه نصير الدين الطوسي من أشهر المراصد وأكبرها، واشتهر بآلاته الدقيقة وتفوُّق المشتغلين فيه، وقد امتازت أرصاد هذه المراصد بالدقَّة، واعتمد عليها علماء أوربا في عصر النهضة وما بعده في بحوثهم الفلكيَّة. وإلى جانب هذه المراصد كانت توجد مراصد أخرى، مثل: مرصد ابن الشاطر[6] بالشام، ومرصد الدِّينَوَرِيِّ بأصبهان، ومرصد ألغ بك[7] بسمرقند، وغيرها كثير[8].



وقد استعان العلماء المسلمون في هذه المراصد بآلات وأجهزة ومعدات غاية في الدقَّة وجمال الصنعة يعرفون بها الظواهر الفلكيَّة، وكثير من هذه الآلات كان من اختراع علماء المسلمين ولم تُعرف من قبلهم، وذلك مثل: ذات الأوتار، وذات الحلق، وآلة الربع المجيب، والربع المقنطر، وذات الشعبتين، وذات السمت والارتفاع والحلقة الاعتداليَّة، وأنواع مختلفة من المزاول والمشخصات لقياس الوقت[9]. كما استعان المسلمون أيضًا بآلات من اختراع الحضارات السابقة، وذلك مثل الأَسْطُرْلاَب، الذي احتفظ باسمه اليوناني، وقد طوَّره المسلمون وصنعوا منه نماذج عديدة تتَّفق مع اكتشافاتهم الفلكيَّة، فاخترعوا الأسطرلاب الكرويّ، وأيضًا الزورقيّ، وما زالت كثير من متاحف العلماء تحتفظ بنماذج من هذه الأسطرلابات، وهي تستخدم في قياس ارتفاعات الكواكب عن الأفق، وتعيين الزمن[10].


صناعة الأزياج

وقد نبغ المسلمون في عمل الأزياج لحساب الأجرام السماويَّة، وهي من أهمِّ مستلزمات الرصد الفلكي، والزِّيج عبارة عن جداول رياضية عددية، تحدِّد مواضع الكواكب السيَّارة في أفلاكها، وقواعد معرفة الشهور والأيَّام والتواريخ الماضيَّة، والوقوف على أوضاع الكواكب من حيث الارتفاع، والانخفاض، والميول، والحركات، وتعتمد هذه الجداول على قواعد حسابيَّة وقوانين عدديَّة في منتهى الدقَّة، ومن أشهر الأزياج زِيجُ ابن يونس[11] لعلي بن عبد الرحمن بن يونس[12].



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/haitham.fageeri1
 
إسهامات علماء المسلمين في الفلك // منقول للفائدة//
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السليم  :: مواضيع متنوعــــــــــــــــــة-
انتقل الى: